عرض وقفات المصدر عبدالله بلقاسم

عبدالله بلقاسم

❖ عرض نبذة تعريفية
إجمالي الوقفات 3546 عدد الصفحات 295 الصفحة الحالية 1
الوقفات بحسب التصنيف: الجميع ٣٥٤٦ وقفة التدبر ٢٩٤٧ وقفة التساؤلات ١٥ وقفة تفسير و تدارس ٥٨٤ وقفة

التدبر

١
  • ﴿لَّا تَسْمَعُ فِيهَا لَاغِيَةً ﴿١١﴾    [الغاشية   آية:١١]
"لا تسمع فيها لا غية" من المؤكد أنك ما دمت هنا فستسمع اللاغية واللغو والكذاب إنها العناوين التي نتأكد من خلالها أنا لازلنا هنا
٢
  • ﴿لَّا تَسْمَعُ فِيهَا لَاغِيَةً ﴿١١﴾    [الغاشية   آية:١١]
(لا تسمع فيها لاغية ).. في الجنة حيث الأحاديث الجميلة والكلمات العذبة ، حيث يموت اللغو والكذب والتجريح
٣
  • ﴿يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا ﴿٤٢﴾    [النازعات   آية:٤٢]
" يسألونك عن الساعة أيان (مرساها)" حين ترسو سفينة الآخرة لن يكون لك فيها إلا ما أودعته من عملك الصالح
٤
  • ﴿عَنِ النَّبَأِ الْعَظِيمِ ﴿٢﴾    [النبأ   آية:٢]
"عن النبأ العظيم" عظمة الأنباء والأخبار والأحاديث بقدر ما يكون فيها من الحديث عن الوحي والآخرة
٥
  • ﴿أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا ﴿٦﴾    [النبأ   آية:٦]
"ألم نجعل الأرض مهادا المهد علامة الحنان والأمومة للطفل الضعيف العاج لا تخف أنت في مهد هيأه الله ل ما أرحم الله
٦
  • ﴿يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا ﴿٣٨﴾    [النبأ   آية:٣٨]
إلا من أذن له الرحمن وقال (صوابا)" ...القول الحق الصواب يشرف صاحبه بالمقامات المحمودة في الدنيا واﻵخرة .
٧
  • ﴿أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِ ﴿٨﴾    [البلد   آية:٨]
" ألم نجعل له عينين" تحسس مكان عينيك ثم امتلئ بالثقة أنت قادر على أن تعرف الحقيقة وحدك.
٨
  • ﴿ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ ﴿١٧﴾    [البلد   آية:١٧]
وتواصوا بالمرحمة" العلامة الفارقة لأهل الإيمان واسألوا سورة البلد
٩
  • ﴿ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ ﴿١٧﴾    [البلد   آية:١٧]
وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة........ما أحسنهم التقوا بجراحاتهم وآلامهم فأوصى بعضهم بعضا بالصبر ورحمة من آذاهم ....لله درهم.
١٠
  • ﴿قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا ﴿٩﴾    [الشمس   آية:٩]
أقسم الله سبع مرات متوالية على أنه قد أفلح من زكاها

التساؤلات

١
  • ﴿هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ ﴿٢٢١﴾    [الشعراء   آية:٢٢١]
س/ يقول الله ﷻ" هل أنبئكم على من تنزل الشياطين .." هل المقصود بهم مسترقو السمع للسحرة وغيرهم؟ وهل الشعراء كذلك تنزّل عليهم وكيف؟ ج/ نعم، وأما الشعراء فليسوا معطوفين على من قبله، لكن لما رد القرآن باطل المشركين بأنه الوحي من رئي الجن، رد على افترائهم بأنه شاعر.
٢
  • ﴿إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَى أُولَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ ﴿١٠١﴾    [الأنبياء   آية:١٠١]
س/ { إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون ..) الآية، ماسبب هذا الاستثناء؟ ج/ هذه طريقة القرآن في ذكر أحوال أهل السعادة بعد أهل الشقاوة والعكس.
٣
  • ﴿قَالَ رَبِّ احْكُم بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ ﴿١١٢﴾    [الأنبياء   آية:١١٢]
س/ ما السر في قوله تعالى: (رب احكم بالحق)، إذ ليس هناك حكم آخر من الله عز وجل غير الحكم بالحق ؟ ج/ هذا من المواضع التي لا يعتبر فيه مفهوم المخالفة وذلك حين يأتي للتأكيد أو لمطابقة الواقع.
٤
  • ﴿قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ ﴿٥٥﴾    [يوسف   آية:٥٥]
س/ (قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم). هل يجوز لأي شخص أن يطلب من مسؤول أو ذي سلطة أن يمنحه"وظيفة" يرى نفسه الأفضل لها كما فعل يوسف عليه السلام؟ ج/ الأصل النهي عن سؤال الإمارة إلا بشرطين: -أن يكون ذلك لمصلحة المسلمين. -أن يغلب على ظنه أنه أقدر من غيره عليها.
٥
  • ﴿أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنفُسِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿١٦٥﴾    [آل عمران   آية:١٦٥]
س/ في قوله تعالى {أولما أصابتكم مصيبة قدأصبتم مثليها..} أليس بها إشارة إلى أن الله يعفو عن الأولى والثانية ويؤاخذ العبد على الثالثة؟ ج/ المقصود بمثليها في الآية : أي أصبتم من المشركين مثلي ما أصابوا منكم، يعني بذلك يوم بدر.
٦
  • ﴿إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ ﴿٤١﴾    [فصلت   آية:٤١]
س/ ما مناسبة ختم الآية بقوله تعالى (وإنه لكتاب عزيز) في سورة فصلت؟ ج/ قيل :لأن صدر الآية ذكر الكافرين به، فوصفه سبحانه بأنه عزيز ممتنع من العيب والنقص الذي وصفوه به والله أعلم
٧
  • ﴿يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا ﴿١١﴾    [النساء   آية:١١]
س/ في آية المواريث الأولى قال سبحانه: (فريضةً من الله)، وفي الثانية قال: (وصية من الله) ما سبب الاختلاف؟ ج/ قال الرازي: لفظ الفرض أقوى وآكد الوصية ،فختم ميراث الأولاد بذكر الفريضة ، وختم ميراث الكلالة بالوصية رعاية حال الأولاد أولى.
٨
  • ﴿وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ﴿١٠٢﴾    [البقرة   آية:١٠٢]
س/ (وما أنزل على الملكين ببابل) هل الملكين هما جبريل وميكائيل أم هاروت وماروت الذين أهبطا إلى الارض وعلمّا الناس السحر؟ ج/ القولان مذكوران، واختار ابن جرير أن المقصود بالملكين هنا جبريل وميكائيل والله أعلم.
٩
  • ﴿بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿١١٢﴾    [البقرة   آية:١١٢]
س/ لماذا كان الخطاب في الآية بالمفرد في قوله "فله أجره عند ربه" ثم يخاطب بالجمع "ولاخوف عليهم ولا هم يحزنون" في سورة البقرة؟ ج/ في الدر المصون، الأول حمل على لفظ (من) المفرد، والثاني معنى (من) التي تفيد الجمع، قال :وهذا أحسنُ التركيبين.
١٠
  • ﴿وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُدَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ ﴿١٦﴾    [النمل   آية:١٦]
س/ عُلّمنا منطق الطير.... تبسم ضاحكاً من قولها. هل النملة طائر؟ ج/ قاله قتادة: قال النمل من الطير، وقيل نمل له أجنحة، ولا يلزم من ذكر شكر نعمة منطق الطير أن لا ينعم عليه بغيرها والله أعلم.

تفسير و تدارس

١
  • وقفات سورة المؤمنون

    وقفات السورة: ١٣٧٢ وقفات اسم السورة: ٢٠ وقفات الآيات: ١٣٥٢
٢
  • ﴿قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ﴿١﴾    [المؤمنون   آية:١]
٣
  • ﴿الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ ﴿٢﴾    [المؤمنون   آية:٢]
٤
  • ﴿وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ ﴿٣﴾    [المؤمنون   آية:٣]
٥
  • ﴿وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ ﴿٤﴾    [المؤمنون   آية:٤]
٦
  • ﴿وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ ﴿٥﴾    [المؤمنون   آية:٥]
٧
  • ﴿إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ ﴿٦﴾    [المؤمنون   آية:٦]
٨
  • ﴿فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ ﴿٧﴾    [المؤمنون   آية:٧]

تفسير عبد الله بلقاسم

سورة المؤمنون آية 7 البدايه 25:10 النهايه 27:10
من : 00:25:10   -   إلى : 00:27:10
المصدر: عبدالله بلقاسم
٩
  • ﴿وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ ﴿٨﴾    [المؤمنون   آية:٨]
١٠
  • ﴿وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ ﴿٩﴾    [المؤمنون   آية:٩]
إظهار ١ إلى ١٠ من ٢٩٤٧