عرض وقفات المصدر عبدالعزيز المطيري

عبدالعزيز المطيري

❖ عرض نبذة تعريفية
إجمالي الوقفات 43 عدد الصفحات 5 الصفحة الحالية 1
الوقفات بحسب التصنيف: الجميع ٤٣ وقفة التدبر ١ وقفة التساؤلات ٤٢ وقفة

التدبر

١
  • ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ﴿٥٧﴾    [يونس   آية:٥٧]
﴿يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين﴾ ‏موعظة ‏وشفاء ‏وهدى ‏ورحمة ‏كيف يعرض الناس عن هذا الكتاب!

التساؤلات

١
  • ﴿إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ﴿١﴾    [القدر   آية:١]
س/ "إنا أنزلناه في ليلة القدر " كيف والقرآن ينزل في مواقف ؟ ج/ في ذلك أقوال أشهرها: ١-أنه نزل إلى السماء الدنيا جملة واحدة في ليلة القدر. ٢-أن ابتداء نزوله كان في ليلة القدر.
٢
  • ﴿وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ ﴿٢٣﴾    [ق   آية:٢٣]
  • ﴿قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِن كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ ﴿٢٧﴾    [ق   آية:٢٧]
س/ قال تعالى:﴿وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ﴾ ، ﴿قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ﴾، ما المقصود بالقرين؟ ج/ في المراد بالقرين في قوله تعالى: ﴿وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ... المزيد
٣
  • ﴿لَّوْلَا كِتَابٌ مِّنَ اللَّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴿٦٨﴾    [الأنفال   آية:٦٨]
س/ ﴿لَّوْلَا كِتَابٌ مِّنَ اللَّهِ سَبَقَ...﴾ ما هو هذا الكتاب؟ ج/ فيه أقوال: ١- لولا ما سبق لأهل بدر أن لا يعذبهم الله. ٢- لولا ما سبق في كتاب الله بحل الغنائم لأمة محمد (ﷺ). ٣- لولا ما سبق من أنّ الله لا يعذّب أحداً إلا بعد إقامة الحجّة. واختار ابن جرير الجمع بين هذه الأقوال، وأنها كلها صحيحة.
٤
  • ﴿وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ ﴿١٢٠﴾    [البقرة   آية:١٢٠]
س/ تفسير ﴿وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ﴾؟ ج/ تفسير المعنى أنّا لن نبلغ أن نرضي اليهود والنصارى مهما فعلنا حتى ننسلخ من ديننا ونتّبع دينهم وطريقتهم، ومن... المزيد
٥
  • وقفات سورة البقرة

    وقفات السورة: ١٢٦٩٦ وقفات اسم السورة: ٢٠٧ وقفات الآيات: ١٢٤٨٩
س/ ورد فضل لمن أخذ سورة البقرة، فهل المراد تلقاها فأحسن تلاوتها وعلم بأحكامها أم حفظها عن ظهر قلب؟ ج/ الأخذ هنا منه الصحيح المجزئ ومنه التام الحسن، وبينهما درجات، فمن قبلها وآمن بها وأحسن تلاوتها واهتدى بما فيها من الهدى فقد أحسن.
٦
  • ﴿إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِن ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِّنَ الَّذِينَ مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ عَلِمَ أَن لَّن تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ عَلِمَ أَن سَيَكُونُ مِنكُم مَّرْضَى وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّهِ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿٢٠﴾    [المزمل   آية:٢٠]
س/ كيف أكون محافظاً على ورد يومي من كتاب الله وهل تكفي قراءته للخروج من الوعيد المترتب على هجر القرآن؟ ج/ الحدّ بيّنه الله تعالى بقوله: ﴿فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ﴾ وأحوال الناس تختلف،... المزيد
٧
  • وقفات سورة الرحمن

    وقفات السورة: ١٢١٤ وقفات اسم السورة: ٢٩ وقفات الآيات: ١١٨٥
س/ ما الحكمة من تعدد لفظ الميزان ثلاث مرات في سورة الرحمن؟ ج/ فيه أقوال ذكرها الخطيب الإسكافي والغرناطي وغيرهما، وأحسنها: أن تكرار الإظهار لإفادة العناية والتأكيد على عظم شأنه.
٨
  • وقفات سورة الرحمن

    وقفات السورة: ١٢١٤ وقفات اسم السورة: ٢٩ وقفات الآيات: ١١٨٥
س/ ما الحكمة من تسمية سورة ﴿الرحمن﴾ بهذا الاسم؟ ج/ فيه أقوال أشهرها ابتداء السورة بهذا الاسم الشريف.
٩
  • ﴿هُوَ الَّذِي يُرِيكُمْ آيَاتِهِ وَيُنَزِّلُ لَكُم مِّنَ السَّمَاءِ رِزْقًا وَمَا يَتَذَكَّرُ إِلَّا مَن يُنِيبُ ﴿١٣﴾    [غافر   آية:١٣]
س/ ما هي الطريقة المثلى لفهم آيات سورة أحفظها واﻹلمام بمضامينها؟ ج/ تلاوة السورة بتدبّر وقلب منيب (وَمَا يَتَذَكَّرُ إِلَّا مَن يُنِيبُ)، ثم ليستعن على ذلك بمطالعة التفسير والمقاصد وأقوال المتدبّرين.
١٠
  • ﴿أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ﴿٨﴾    [فاطر   آية:٨]
س/ ما السر في بناء الفعل للمجهول من قوله تعالى : ﴿أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا﴾؟ ج/ من الفوائد: • أن التزيين قد يكون من متعدّدين. • أنّ العبرة بوقوع هذا التزيين بغضّ النظر عن مصدره. • تحقير المزيّن.
إظهار النتائج من 1 إلى 10 من إجمالي 42 نتيجة.