عرض وقفات التدبر

  • ﴿وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ ﴿٢١٧﴾    [الشعراء   آية:٢١٧]
﴿وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ﴾: تبرأ إليه من كل حول، وتعزز بالصلاة إليه يعزك، واسترحمه يرحمك، ولينطق قلبك: "توكلت على العزيز الرحيم" يمدك بعزته ويحيطك برحمته، فبعزته يوصل إليك ما أراد من خير، وبعزته يدفع عنك ما يضر، وبرحمته يتلقاك، فلا يخذلك إن لجأت إليه، يرحم وقوفك بين يديه، ولا يخيب من أحسن الظن به.
  • ﴿إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ ﴿٣﴾    [العصر   آية:٣]
﴿وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ﴾: آية جمعت عناصر صلاح ورقي المجتمع؛ يجب أن تُرفع عَلما على كل مؤسسة ومنشأة، فالتواصي بالصبر على المكاره والقيام بالحقوق ولزوم العمل بالأمانة بما يرضي الله، والتواصي بالحق: بذل النصيحة والإرشاد والتعلم والتعاون على البر والتقوى، وفي ذلك القضاء على الفساد بأشكاله.
  • ﴿وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَن لَّمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّنَ النَّهَارِ يَتَعَارَفُونَ بَيْنَهُمْ قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّهِ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ ﴿٤٥﴾    [يونس   آية:٤٥]
﴿وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَن لَّمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّنَ النَّهَارِ﴾: الزمن يتسارع، ودوّامة الدنيا تُعمي وتُصم، وإذ بالعمر يمضي كساعة؛ في لحظات غافلة خداعة، ساعات تمرّ على عجل، فسابق الزمن، إما أن تغتنمه وإلا رحل، فاغتنمه بالصالحات قبل انقضاء الأجل، عود لسانك الذكر ودع اللغو والهزل، فبركة الزمن تقاس بالإنجاز والعمل.
روابط ذات صلة:
  • ﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُم بِإِيمَانِهِمْ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ ﴿٩﴾    [يونس   آية:٩]
  • ﴿وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿٦١﴾    [الزمر   آية:٦١]
﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُم بِإِيمَانِهِمْ﴾: ﴿وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ﴾: بإيمانهم .. بمفازتهم .. فبحرصك على الإيمان والعمل به يهديك، وبحرصك على النجاة وبذل أسبابها ينجيك.
  • ﴿إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنتُمْ لَهَا وَارِدُونَ ﴿٩٨﴾    [الأنبياء   آية:٩٨]
﴿إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنتُمْ لَهَا وَارِدُونَ﴾: حَصَبُ .. أي حجارة تشعلها فالحصب أصلها من الحصباء والحصى فهي الحجارة والحطب من الشجر ومن خصائص الحجارة أنها تبقى في النار ولا تتآكل كالحطب. فجهنم والعياذ بالله وقودها الناس والحجارة فكذلك البشر فيها كالحجارة دائمة الاشتعال لا تفنى وليست كالحطب تفنى وتذوب ليذوقوا العذاب، والحكمة من حرق الألهة مع الكفار في جهنم وهي جمادات لا تعقل ليراها من عبدها واستغاث بها فتزداد حسرته بل ويصيبه من لهيب اشتعالها فيزداد عذابه نسأل الله العافية.
روابط ذات صلة:
  • ﴿اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ ﴿٤٥﴾    [العنكبوت   آية:٤٥]
﴿وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ﴾: - اذكروه بالقلوب والجوارح واللسان. - فهو أكبر ما يزيد الإيمان. - وأكبر ما يطهّر الجَنان. - وأكبر ما يثقّل الميزان. - وأكبر ما يُرجى به العفو والغفران. - وأكبر ما يحفظ من الشر والشيطان. - وأكبر ما يوصل لمحبة الرحمن. - وأكبر ما يسبق إلى الجِنان. - وأكبر من ذكرك الله. - ذكره بعزته وجلاله لك أيها الإنسان.
روابط ذات صلة:
  • ﴿وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ ﴿١٠﴾    [الحشر   آية:١٠]
﴿وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا﴾: - امسح بها على صدرك. - برّد بها غليانه وحرارته. - أخرج بها الغل على إخوانك. - انزع بها أحاسيس الكراهية. - بدّل بها مشاعر العداء. - عالج بها أمراض القلب. - ارق بإيمانك. (أفضلُ الإيمانِ الصبرُ والسماحةُ).
روابط ذات صلة:
  • ﴿وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ﴿٧١﴾    [التوبة   آية:٧١]
﴿أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ﴾: - عــزةٌ وقــوة في حِكمـة. - عزيز في ملكه حكيم في قضائه. - عزيز يعز أهل طاعته ويذل أهل معصيته. - عزيز في حرمان من لايستحق رحمته. - عزيز في إيصال رحمته لأوليائه. - حكيم في أقواله وأفعاله. - حكيم في جزائه وعقابه. - حكيم يختص من يشاء برحمته وثوابه. - حكيم يضع الأمر في نصابه.
روابط ذات صلة:
  • ﴿وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ ﴿١١٤﴾    [هود   آية:١١٤]
﴿إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ﴾: فلتكن انطلاقتك لتحسين المستوى ولتكن مهمّتك لاستدراك المحتوى ولتكن دعامتك في سرعة النهوض ولتكن اختيارك عند تعدد العروض على أبعد خطة زمنية فالتعويض بالحسنات تربية ربانية و تنمية بشرية.
  • ﴿إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ ﴿٥٥﴾    [يس   آية:٥٥]
﴿إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ﴾: - كان الناس في الدنيا في لهو وهم في شغل بطاعة الله. - في تكاثر وهم في شغل بكتابه. - في إعراض وهم في شغل بالإقبال عليه. - في سخط الله وهم في شغل بما يرضيه. - شغلوا أنفسهم بما كُلفوا به. فلينعموا بالمكافأة وهي الانشغال في ملذات الجنة، لا شغل لهم اليوم سوى (المتعة).
إظهار النتائج من 45591 إلى 45600 من إجمالي 45956 نتيجة.