عرض وقفات المصدر نايف الفيصل

نايف الفيصل

❖ عرض نبذة تعريفية
إجمالي الوقفات 1528 عدد الصفحات 153 الصفحة الحالية 1
الوقفات بحسب التصنيف: الجميع ١٥٢٨ وقفة التدبر ١٥٢٧ وقفة الدعاء والمناجاة ١ وقفة

التدبر

١
  • ﴿فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى ﴿٢٤﴾    [النازعات   آية:٢٤]
" أنا ربكم الأعلى " مشهد فرعوني متكرر .. لكن النتيجة : " فأخذه الله نكال الآخرة والأولى "
٢
  • ﴿إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِّمَن يَخْشَى ﴿٢٦﴾    [النازعات   آية:٢٦]
" إن في ذلك لعبرة لمن يخشى " من لا يعرف الله ... كيف يعتبر ويخشاه !!
٣
  • ﴿وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى ﴿٤٠﴾    [النازعات   آية:٤٠]
  • ﴿فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى ﴿٤١﴾    [النازعات   آية:٤١]
وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى } حُقّ لهم والله .. أن يهنأوا بجنة المأوى .. تكون لهم مأوى ..
٤
  • ﴿وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى ﴿٤٠﴾    [النازعات   آية:٤٠]
﴿ وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى ﴾ "خشية الله" و "الهوىٰ" ضدان لا يجتمعان !
٥
  • ﴿كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا ﴿٤٦﴾    [النازعات   آية:٤٦]
كان الحسن البصري إذا قرأ {كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها} قال: ابن آدم ، هذه الدنيا إنما هي غدوة أو روحة أما تصبر عن المعصية؟
٦
  • ﴿إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ ﴿٢٥﴾    [الغاشية   آية:٢٥]
  • ﴿ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُم ﴿٢٦﴾    [الغاشية   آية:٢٦]
( إن إلينا إيابهم • ثم إن علينا حسابهـم ) فأين تفر ؟؟
٧
  • ﴿جَزَاءً وِفَاقًا ﴿٢٦﴾    [النبأ   آية:٢٦]
لما ذكر الله أصحاب جهنم قال {جزاء وفاقا} أي دخلوا النار بأعمالهم، ولما ذكر المتقين قال {جزاء من ربك } فلا يدخل أحد الجنة بعمله مهما عمل !!
٨
  • ﴿جَزَاءً وِفَاقًا ﴿٢٦﴾    [النبأ   آية:٢٦]
عامل الله أهل النار بالوفاق والعدل: ﴿ جزاء وفاقا ﴾ والمتقين بالرحمة والعطاء: ﴿ جزاء من ربك عطاء حسابا ﴾ اللهم عاملنا برحمتك.
٩
  • ﴿فَذُوقُوا فَلَن نَّزِيدَكُمْ إِلَّا عَذَابًا ﴿٣٠﴾    [النبأ   آية:٣٠]
قرأت أن عبدالله بن عمرو يقول : ما نزلت على أهل النار أية قط أشد منها { فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابا } فهم في مزيد من عذاب الله أبدا ..!
١٠
  • ﴿جَزَاءً مِّن رَّبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا ﴿٣٦﴾    [النبأ   آية:٣٦]
عامل الله أهل النار بالوفاق والعدل: ﴿ جزاء وفاقا ﴾ والمتقين بالرحمة والعطاء: ﴿ جزاء من ربك عطاء حسابا ﴾ اللهم عاملنا برحمتك.

الدعاء والمناجاة

١
  • ﴿ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَى كُلَّ مَا جَاءَ أُمَّةً رَّسُولُهَا كَذَّبُوهُ فَأَتْبَعْنَا بَعْضَهُم بَعْضًا وَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ فَبُعْدًا لِّقَوْمٍ لَّا يُؤْمِنُونَ ﴿٤٤﴾    [المؤمنون   آية:٤٤]
﴿ و جَعلناهم أحَاديث ﴾ بماذا سيتحدث عنك الناس بعد موتك؟؟ قل: #يارب لا تجعلني عبرةً لأحدٍ من الناس في خلقك
إظهار ١ إلى ١٠ من ١٥٢٧